القرضاوي : استرداد الأقصى قضيتنا الأولى

yusuf_qaradawi_2موقع القرضاوي/17-5-2009 : الدوحة – أكد العلامة الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن ” استرداد الأقصى هو قضية الإسلام والمسلمين الأولى التي لا يصح الانشغال عنها بقضايا أخرى”، لافتا إلى أن “الأمة لا تزال بخير، وسيظل فيها من يسمع للمسجد الأقصى، ويهب لنصرته”.
وفي كلمته بالمهرجان الذي نظمه مركز دوحة الخير القرآني بالتعاون مع نادي قطر على مدى اليومين الماضيين في الذكرى الحادية والستين لنكبة فلسطين، عبر القرضاوي عن خشيته من أن تكتفي الأمة في معركتها مع إسرائيل حول الأقصى بالكلام، مذكرا بأن اليهود سلبوا المسجد المبارك باستجابتهم لتعاليمهم الدينية، وأن المسلمين لن يستردوه” ما لم يستجيبوا لآيات القرآن الكريم الداعية للجهاد والإيمان”.
وعلَّق فضيلته على اسم المهرجان ( احكِ يا أقصى) قائلا: “لا عيب في الكلام، بل لابد منه عن القضايا المهمة، فالمثل العربي يقول إن الحرب أولها كلام، والله عز وجل يقول: “وقل اعملوا”، مشيرا إلى أن الآية ذكرت القول قبل العمل.
ودعا العلماء والدعاة إلى أن “ينبهوا الأمة حتى لا تغفل، ويذكرونها حتى لا تنسى وأن يوقظوها حتى لا تنام”، غير أنه أكد أن “العيب هو أن يقال الكلام ولا يجد من ينفذه، ولا يتحول إلى واقع مشهود.. وهذا عيب أمتنا”.
وأشاد بالمهرجانات والندوات والمحاضرات التي تنعقد لمناصرة فلسطين والمسجد الأقصى “لاستمرار إيقاظ الأمة وتوعيتها بقضيتها المركزية الأولى”، مشددا على أن “استرداد الأقصى هو قضية الإسلام والمسلمين الأولى التي لا يصح الانشغال عنها بقضايا أخرى”

إقرأ المزيد

الشيخ يوسف القرضاوي : نكبة فلسطين نكبة للأمة كلها

yusuf_qaradawiالدوحة – موقع القرضاوي/17-5-2008: شدد فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي – رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين –  على أن ليس لليهود أي حق ديني أو تاريخي في فلسطين ، مؤكدًا أن نكبة فلسطين ليست نكبة للفلسطينيين وحدهم وإنما هي نكبة للأمة كلها ، وأن أمة بدر وحطين قادرة على الانتصار لأنه من المستحيل أن ينتصر الباطل على الحق دائمًا.

وفي خطبة الجمعة 16 مايو بمسجد عمر بن الخطاب بالدوحة ، ألقى فضيلته الضوء على قضية الصراع الإسلامي العربي في مواجهة الصهيونية على أرض فلسطين ، وذلك بمناسبة الذكرى الستون على نكبة الأمة في فلسطين ، حيث تناول العلاقة التاريخية لليهود بالأرض المقدسة وتآمرهم في العصر الحديث مع القوى الاستعمارية ، مفندًا دعاواهم ، ومؤكدًا أن سبب انتصارهم واستعلائهم الأساسي هو ضعف المسلمين.

فقال فضيلته : أي نكبة أعظم من أن تفقد دارك ووطنك ؟ فالقرآن الكريم يعتبر الإخراج من الوطن بمثابة قتل النفس ، قال تعالي : ” وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُواْ مِن دِيَارِكُم مَّا فَعَلُوهُ إِلاَّ قَلِيلٌ مِّنْهُمْ ” (النساء : 66) وجعل القرآن هذا سببًا يقاتل الإنسان من أجله لاسترداد وطنه  ” وَمَا لَنَا أَلاَّ نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا ” (البقرة :246) .. الأوطان عزيزة علي النفس ، فكيف إذا كان هذا الوطن أرض النبوات والمقدسات .. هذه الأرض المباركة اغتصبها اليهود الصهاينة وفعلوا الأفاعيل حتى تركها الفلسطينيين نجاة بأنفسهم.

إقرأ المزيد

كلمات أنشودة (إنا باقون على العهد) لفرقة الوعد اللبنانية

تمهيد:
alwaed_2أفي فلول الفكر أعدتنا لغيبتها المقابر
سنغير فوق معاقل الكلمات نقتخم المعابر
وهناك… وهناك نأسر كل صيحات التراجع والتآمر
كلماتنا طلقات عز في زيوف الراجفات على المحاور
وسفاهنا ميلاد ذاكرة الثبات لكل صابر
وصدورنا أعماق مصطلحات منتصر وظافر
أعناقنا نذرت لبارئها الحناجر
أطيافنا نتضاط وعد قادم تروي البصائر
فهنا… فهنا تسربل بالدما زحف المحابر
وهناك… وهناك تشتبك الإرادة والخواطر
سنضل يا وهم اليهود ولن نغادر
سنخوضها أنشودة الأحرار تحضر واسطمعمعت الضمائر
فرسانها نشتاق خوض حمارها ونفاخر

إقرأ المزيد

كلمات أنشودة (اذا سكت الزمان) لفرقة الوعد اللبنانية

تمهيد :
alwaed_1سكتنا في معارجها الزمان
فأومض فجرها وشذى الأذان
زمان النصر لسنا ندعيه
إذا نبت الزمان على دمانا
وما دمنا نطارد في النواخي
فذاك الصدق يسري في خطانا
وما دامت قيادتنا مهورا
بدرب الله لن يخبوا لوانا
وما دام الشباب جذور عشق
فأبشر بالغراس على مدانا
لنا الفردوس، لنا الفردوس
نطلبها خفافا نخوض الحر نشتاق الجنان

إقرأ المزيد